أربعة اتجاهات في سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية لعام 2023

واجهت سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية العديد من التحديات الاقتصادية والجيوسياسية خلال السنوات الماضية. وبالنظر إلى البحث والتحليل الذي يجمع بين الرؤية الاقتصادية والديموغرافية والصناعية. ظهرت أربعة اتجاهات مهمة في سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية لعام 2023.

اتجاهات سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية في عام 2023

اتجاهات سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية في عام 2023

  • خفض التكلفة:

بسبب التضخم المرتفع الذي نعايشه خلال هذا العام سيكون خفض التكاليف التشغيلية أولوية قصوى في 2023 لمعظم الشركات. كما ستخضع سلسلة الامداد لتدقيق شديد حيث يحاول الجميع ضبط التكاليف.

ونظرًا لتراجع الطلب على جميع وسائل النقل، ستتاح للشاحنين ومقدمي خدمات الشحن فرصة الاستفادة من سعة السوق الزائدة المكتشفة حديثًا. وسيكونون قادرين على الانتقال إلى وسائل النقل الأقل تكلفة حيث يكون هناك تأثير ضئيل أو معدوم على أداء العمل.

كما سيبحث الشاحنون ومقدمو الخدمات اللوجستية إعادة ضبط استراتيجياتهم – من المصادر الإستراتيجية إلى تقييم التسوق واختيار الوضع البديل – وتقنياتهم الداعمة للاستفادة من ظروف سوق النقل سريعة التطور. ومع ذلك، فإن الشاحنين لن ينظروا فقط إلى شركات النقل؛ بل سوف ينظرون أيضًا إلى العملاء وسياسات خدمة العملاء. والتي تعد ركيزة أساسية لتكاليف النقل. حيث يمكن تطبيق العديد من الاستراتيجيات والتكتيكات إما لتقليل تكاليف النقل أو زيادة الإيرادات المتعلقة بالنقل.

  • موازنة سلسلة الامداد العالمية:

 تتسبب مجموعة كبيرة من العوامل، بدءًا من سلاسل الإمداد الموسعة والمعطلة إلى حالة عدم اليقين المدفوعة بالتوتر الجيوسياسي والتأثيرات المستمرة لوباء COVID-19، في قيام المديرين التنفيذيين لسلسلة الإمداد بإعادة التفكير في استراتيجيات التوريد الخاصة بهم في عام 2023. وعلى الرغم من التراجع في أحجام الواردات للعديد من الدول حول العالم، إلّا أن مشكلة ازدحام الموانئ والتأخيرات فيها لا تزال قائمة.

وبدلاً من استراتيجيات التوريد المحسّنة من حيث التكلفة، سيكون هناك المزيد من التركيز على المرونة وخفة الحركة. وسيستمر الانتقال إلى السلع العالية الطلب والشديدة التقلب، حيث تسعى شركات الخدمات اللوجستية والشركات التي تعتمد على سلاسل الإمداد العالمية إلى أن تكون أكثر تفاعلًا مع التغييرات المطلوبة دون فقدان الفرص أو تحمل فائض المخزون. وستؤدي المبادرات الوطنية لضمان توافر المواد والمنتجات الهامة وتنويع المصادر.

ستجعل هذه التكتيكات إدارة سلاسل الإمداد في كثير من الحالات أكثر تعقيدًا ولكنها أكثر قدرة على الاستجابة لتقلبات السوق المستمرة. كما ستخلق درجة إعادة التوازن حالة موازنة للقدرات، لذا فإن التحديد السريع لخيارات التوريد والتصنيع واللوجستيات الجديدة سيكون أمرًا بالغ الأهمية أو تصبح مكلفة.

  • تحسين أداء التوصيل إلى المنزل / الميل الأخير: 

أدى الوباء إلى تراجع أداء التسليم في أسواق B2C و B2B نتيجة لأحجام التسليم العالية للغاية ونقص السائقين. حيث يتضح هذا الأداء الضعيف في دراسة آراء المستهلكين حول التوصيل للمنازل قامت به شركة (descartes). فقد أشار ما يقرب من ثلاثة أرباع المستهلكين أي ما يقرب من 73 في المئة، إلى أنهم عانوا من فشل في التسليم خلال فترة الثلاثة أشهر السابقة للدراسة.

وبمرور الوقت أصبح العملاء أقل تسامحًا وقاموا بمعاقبة شركات B2C و B2B بسبب ضعف أداء التسليم. ونتيجة لذلك، ستركز هذه الشركات على قدرات وأداء التسليم الخاصة بها في عام 2023.

  • الخدمات اللوجستية المستدامة:

يتخذ المزيد من المستهلكين خيارات الشراء بناءً على جهود استدامة العلامة التجارية وتجار التجزئة. ففي الواقع، قال 39٪ من المشاركين في استطلاع (descartes) حول شعور المستهلك حول التسليم المستدام إنهم يتخذون قرارات الشراء “بانتظام” أو “دائمًا” بناءً على التأثير البيئي للشركة أو المنتج.

في عام 2023، ستقدم شركات البيع بالتجزئة ومقدمو خدمات التوصيل في آخر ميل خيارات تسليم أكثر استدامة للاستحواذ على حصة أكبر في السوق وزيادة ولاء العملاء. وذلك كون معظم خيارات التسليم المستدام هي في الواقع عمليات تسليم منخفضة التكلفة.

خلاصة:

من المتوقع أن تشهد سلسلة الامداد والخدمات اللوجستية في عام 2023 العديد من التحديات التي يجب على الشركات أن تكون مستعدة لمواجهتها. ونحن في شركة الجهات الأربع نقدم خدماتنا اللوجستية بالاعتماد على أعلى المعايير العالمية. لذلك لا تترد بالتواصل معنا للحصول على أفضل الخدمات بأنسب الأسعار.

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List