اشتراطات وضوابط الاستيراد من الصين إلى السعودية

أصبحت فكرة الاستيراد من الصين إلى السعودية مشروعًا تجاريًّا ناجحًا، وذلك بفضل هيمنة البضائع الصينية على الأسواق العالمية. وتعتبر الصين الشريك التجاري الرئيسي للمملكة العربية السعودية في تجارة البضائع. ففي يونيو من عام 2021، بلغت الصادرات السعودية إلى الصين 15.9 مليار ريال، (18.8 في المئة من إجمالي الصادرات)، مما جعل الصين الوجهة الرئيسية لصادرات المملكة العربية السعودية.

وبلغت الواردات من الصين 8.3 مليار ريال (18.1 في المئة من إجمالي الواردات) في يونيو 2021، مما يجعل الصين من البلدان الرئيسية التي تستورد منها السعودية. وتليها الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بواردات بلغت 4.5 مليار ريال (9.9 في المئة من إجمالي الواردات) و 4.4 مليار ريال (9.6 في المئة من إجمالي الواردات) على التوالي. 

واحتلت الهند وألمانيا واليابان وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة ومصر المرتبة الأولى بين الدول العشر الأولى من حيث الواردات. وبلغت واردات السعودية من تلك الدول العشر 28.8 مليار ريال. حيث تمثل 62.7 في المئة من إجمالي الواردات. لكن قبل الاستيراد من الصين إلى السعودية، يوجد مجموعة اشتراطات وقواعد يجب عليك مراعاتها. 

ضوابط الاستيراد من الصين إلى السعودية للبضائع والأغراض الشخصية

ضوابط الاستيراد من الصين إلى السعودية للبضائع والأغراض الشخصية

  • عند الاستيراد الشخصي يقدم صاحب العلاقة البطاقة الشخصية أو جواز السفر أو تأشيرة الإقامة لإتمام العملية الجمركية.
  • يجب أن تكون الإرسالية ذات طابع شخصي وبكميات غير تجارية.
  • تقديم التصاريح والموافقات المطلوبة من الجهات المختصة للبضائع المقيدة.
  • ينبغي على صاحب الشأن ترجمة الفواتير والمستندات الأجنبية إلى اللغة العربية.
  • يجوز لمالك البضاعة أو من يمثله أو المخلص الجمركي (المفوض) للمستورد تقديم الوثائق والمستندات والمعلومات الجمركية للدائرة الجمركية إلكترونيًا على أن يوافي الدائرة الجمركية قبل أو بعد فسح البضاعة بالوثائق والمستندات عند الطلب.
  • إمكانية تسديد الرسوم الجمركية والرسوم الأخرى مسبقًا حسب نظام التخليص الآلي المطبق في كل دائرة جمركية.
  • على وكلاء الملاحة (البحري والجوي) تقديم بيان الحمولة (المنافيست) للدائرة الجمركية ورقيًا أو إلكترونيًا حسب نظام التخليص الآلي المعمول به في الدائرة الجمركية لإتمام العملية الجمركية.
  • على الناقل أو المخلص الجمركي (المفوض) تقديم بيان الحمولة (المنافيست) وتسجيل معلومات وسيلة النقل للدائرة الجمركية للبضائع المنقولة برًا أو بحرًا بواسطة السفن الخشبية أو ما يماثلها والتي لا تقوم برحلات منتظمة لإتمام العملية الجمركية.
  • إمكانية التخليص الجمركي المسبق حسب نظام التخليص الآلي المطبق في كل دائرة جمركية.
  • لا يجوز استيراد السلع الممنوعة دوليًا أو محليًا في السعودية أو الخاضعة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية النافذة والأنظمة المحلية وكذلك السلع المقلدة والمغشوشة أو المخالفة للمواصفات المعتمدة أو حقوق الملكية الفكرية.

أما الوثائق والمستندات الواجب إرفاقها مع البيان الجمركي فهي:

  • الفاتورة الأصلية التفصيلية.
  • شهادة المنشأ الأصلية.
  • إذن التسليم.
  • بوليصة الشحن.

شروط عامة يجب اتباعها عند الاستيراد من الصين إلى السعودية

شروط عامة يجب اتباعها عند الاستيراد من الصين إلى السعودية

  • يجب أن يمتلك المستورد سجلًا تجاريًّا، بحيث يتناسب نشاطه التجاري مع ما يرغب في استيراده.
  • الحصول على الموافقات والتصاريح المطلوبة، وتقديمها للجهات المختصة في تحديد البضائع المقيدة والممنوعة، وفقًا لما يوضّحه كل بند جمركي في جدول التعريفة الجمركية.
  • عند الاستيراد من الصين إلى السعودية يجب مطابقة الشحنة أو البضاعة المستوردة للمواصفات المطلوبة في السعودية، وذلك بالحصول على شهادة موثوقة من الجهات المختصة في الصين.
  • ينبغي أن تحمل جميع وحدات الإرسالية علامة خاصة بالصين لا يمكن إزالتها أو تغييرها.
  • وضع البضاعة على قواعد خشبية بهدف تسهيل عملية التفريغ والشحن.
  • عند استيراد المواد الطبية يجب التأكد من تسجيلها في الهيئة العامة للغذاء والدواء.
  • يجب التأكد من خلو البضاعة من التزييف أو الغش، وهو ما تقوم الجمارك بالتأكد منه. وفي حال وجود أي محاولة للاحتيال والتلاعب بالمواصفات، تُطّبق على الإرسالية أحكام عملية التهريب الجمركي من عقوبات وغرامات.
  • يجب تطابق ما صُرّح به من قيمة مدفوعة أو مُتفق عليها مع القيمة الفعلية، بالإضافة إلى مصاريف الشحن والتأمين والعمولات والسمسرة وعمليات التعبئة والتخفيضات المقدمة. وفي حال وجود خلل أو عدم تطابق بين القيم الموضوعة، ستُحدَّد القيمة الجمركية بطرق أخرى.
  • على المستورد أو المخلص الجمركي  الممثل له الاحتفاظ بالسجلات لمدة لا تقل عن خمسة أعوام من بدء من تاريخ إتمام العملية الجمركية. لأنها قد تطلب من قِبل الدائرة الجمركية.

منصة فسح الإلكترونية

منصة فسح الإلكترونية

وفرت الهيئة العامة للجمارك في السعودية منصة فسح الإلكترونية لتسهيل وتسريع عمليات التخليص الجمركي عند الاستيراد من الصين إلى السعودية. وذلك تسهيلًا لإجراءات الاستيراد والتصدير. حيث يمكنك القيام بذلك  عن طريق إدخال جميع البيانات المتعلقة بالشحنة ومستنداتها والشهادات الخاصة بها على منصة فسح الإلكترونية، قبل 48 ساعة من وصول الشحنة. قد تستغرق العملية الرقمية مدة لا تتجاوز 24 ساعة في حين تأخذ على أرض الواقع مدة 14 يوم. 

خلاصة:

تعتبر إجراءات الاستيراد من الصين إلى السعودية معقدة وعلى درجة عالية من الصعوبة. إلّا أن عملية الاستيراد تعتبر من المشاريع الناجحة إذا تم الالتزام بالشروط والقواعد. ونحن في شركة الجهات الأربع لدينا فريق الصادر والوارد الذي يقوم بالتنسيق مع مستشارينا الجمركيين وتزويد عملائنا الكرام بالتعليمات اللازمة وآخر التحديثات المعمول بها في الأنظمة الجمركية في المنافذ قبل عمليات التغليف والنقل. لذلك لا تتردد بالتواصل معنا لنقوم بعملية الاستيراد نيابةً عنك.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List