الجهات الأربع تُطلق أول أعداد مجلتها الشهرية المتخصصة في القطاع اللوجيستي

  • المانع: “نتطلع إلى المضي قدمًا نحو التكامل والترابط في منظومة النقل والخدمات اللوجستية؛ للمساهمة في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تندرج ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030“.

جدة، المملكة العربية السعودية: أعلنت الجهات الأربع، الشركة السعودية الرائدة في قطاع الخدمات اللوجستية، عن إطلاق باكورة أعداد مجلّتها العربية المتخصصة في القطاع اللوجستي؛ وذلك تزامنًا مع احتفالها بالذكرى السنوية الأربعين لتأسيسها. 

 وتُعنى مجلة “الجهات الأربع” بنشر موضوعات متخصصة تركّز على جميع جوانب الخدمات اللوجستية ودورها في تطوير الأعمال محليًا وإقليميًا وعالميًا. وتسلط الضوء على أبرز الموضوعات وأحدثها على الساحة اللوجستية، وتوفر منصة للمفاهيم الجديدة في قطاع اللوجستيات وسلاسل الإمداد. 

نزار المانع الرئيس التنفيذي لشركة الجهات الأربع

وفي هذه المناسبة، قال نزار محمد المانع، الرئيس التنفيذي لشركة الجهات الأربع: “تأتي هذه الخطوة ضمن جهود الشركة الرامية إلى تعزيز وعي عملائها بالقطاع اللوجستي. وبناء ثقافة لوجستية تساعدهم على اتخاذ القرارات الفضلى. ونتطلع إلى المضي قدمًا نحو التكامل والترابط في منظومة النقل والخدمات اللوجستية؛ للمساهمة في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تندرج ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030“.

وأضاف المانع: “يُشكِّل إطلاق مجلة الجهات الأربع علامة فارقة في سعينا الدؤوب والمتواصل نحو إثراء تجربة عملائنا. من خلال تقديم قيمة إضافية جديدة لهم؛ متمثلةً بمحتوى عربي عالي الجودة. وأتطلع إلى أن تحوز المجلة رضاهم وتكسب ثقتهم؛ تمامًا كما فعلت شركة الجهات الأربع على مدى الأعوام الأربعين الماضية”. 

تتوفر مجلة الجهات الأربع بالنسختين المطبوعة والإلكترونية، وتتألف من 36 صفحة تنقسم إلى 6 أقسام، وتشمل موضوعات منوعة تغطي أبرز المستجدات في قطاع الخدمات اللوجستية على الساحتين العربية والعالمية. وتمتاز المجلة بأسلوبها الرشيق في تناول الموضوعات وصياغة العبارة وعمق المحتوى، لتناسب جميع عملاء شركة الجهات الأربع. 

وتجدر الإشارة إلى أن شركة الجهات الأربع، التي تتخذ من مدينة جدّة مقرًا لها، أُسست في عام 1979م بصفتها شركة لترحيل ونقل البضائع، وساهم في تأسيسها عدد من الخبراء اجتمعوا في جدة من مختلف دول العالم آنذاك. وشكل انطلاق الشركة علامة فارقة في رسم ملامح صناعة النقل الشخصي الاحترافي في المملكة في ذلك الوقت. ونجحت الشركة خلال سنوات قليلة بأن تتصدر بصفتها العلامة التجارية الموثوقة في مجال النقل الشخصي من المملكة وإليها. وفي الثمانينات شهدت المملكة تأسيس الصناعات البتروكيماوية والتحويلية. وقامت شركة الجهات الأربع آنذاك بتطوير قطاع ترحيل البضائع إلى خدمات لوجستية متكاملة متخصصة في الصناعات البترولية والكيماوية. وتتبوأ شركة الجهات الأربع اليوم مكانة مرموقة في خارطة النقل الشخصي والخدمات اللوجستية في العالم العربي. 

لتصفح العدد الأول من مجلة الجهات الأربع، اضغط هنا.

Latest Posts