تأثير أسعار النفط الخام على سلسلة التوريد النفطية

تعتبر سلسلة التوريد النفطية طويلة ومربكة كما أن سوق النفط الخام متقلبًا، والعوامل المختلفة القابعة وراء الكواليس التي تؤثر على أسعار النفط لها تأثير هائل على كل جزء من سلسلة التوريد النفطية.

تمتلك المملكة العربية السعودية 15 في المئة من احتياطيات النفط المؤكدة في العالم. وهي أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، كما تحتفظ بأكبر طاقة إنتاجية للنفط الخام في العالم بما يقرب من 12 مليون برميل يوميًا. كما أن المملكة العربية السعودية هي أكبر منتج للنفط الخام في أوبك وثاني أكبر منتج للسوائل البترولية في العالم بعد الولايات المتحدة.

تمثل الصادرات البترولية حصة كبيرة من اقتصاد المملكة العربية السعودية. حيث شكلت ما يقرب من 70 في المئة من إجمالي صادرات البلاد من حيث القيمة في عام 2020. وهذا يتطلب أن تكون سلسلة التوريد النفطية قوية وتعمل بكفاءة عالية.

توطين سلسلة التوريد النفطية في السعودية

توطين سلسلة التوريد النفطية في السعودية

عندما أصيبت سلاسل التوريد العالمية في الأيام الأولى لوباء (COVID-19)، عانت العديد من الصناعات. وأدت اختناقات سلسلة التوريد العالمية، عبر العديد من الصناعات، إلى إبراز أهمية توطين سلاسل التوريد وعملت كمحفز للتغيير. وتندرج خطة توطين الصناعات، بما فيها سلسلة التوريد النفطية في السعودية، ضمن رؤية السعودية 2030، والتي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وإيجاد المزيد من فرص العمل للسكان المحليين، فضلاً عن وضع البلاد كمركز صناعي للمنطقة.

أجزاء سلسلة التوريد النفطية

أجزاء سلسلة التوريد النفطية

بينما يشق النفط الخام طريقه من حقل النفط إلى المستهلك الأخير، فإنه يمر عبر أجزاء مختلفة من سلسلة التوريد:

  • الإنتاج: يتم استخراج النفط الخام في حقول النفط سواء في البر أو في البحر. وتتضمن هذه الخطوة الأولى التنقيب والحفر للعثور على احتياطيات النفط الجوفية.
  • ميناء الاتصال: تعمل هذه الموانئ كمدخل رئيسي ومخرج للنفط الخام المستورد أو المصدر.
  • التخزين على المدى القصير: بعد الاستخراج، يمكن أن يظل النفط الخام في منشأة تخزين قصيرة الأجل حتى ينتقل إلى الخطوة التالية في سلسلة التوريد النفطية.
  • التكرير: تستخدم المصافي المحلية العمليات الكيميائية لفصل وتحويل النفط الخام إلى منتجات استهلاكية قابلة للاستخدام.
  • التوزيع: يمكن في هذه المرحلة إرسال المنتج للاستخدام في محطات توليد الطاقة أو الطائرات أو كمادة وسيطة أساسية للتصنيع.
  • المحطة الطرفية: يضاف الإيثانول والإضافات الأخرى الخاصة بالعلامة التجارية (مثل المنظفات) إلى النفط في المحطة.
  • نقطة البيع: يتم نقل المنتج النفطي إلى نقطة البيع النهائية، مثل محطات خدمة البيع بالتجزئة والمتاجر الصغيرة.

من خلال فهم أفضل لكيفية انتقال النفط الخام عبر سلسلة التوريد النفطية، يمكننا أن نرى بشكل أفضل كيف تؤثر أسعار النفط على شركاء سلسلة التوريد المختلفين.

تأثير أسعار النفط الخام على سلسلة التوريد النفطية

كقاعدة عامة، تتأثر هوامش الربح في أي صناعة تعتمد على نقل البضائع بتكلفة النفط. فعندما ترتفع تكاليف النفط ترتفع أيضًا تكاليف نقل المواد والمنتجات النهائية. وبشكل عام، لدى الشركات عدد قليل من الخيارات للاختيار من بينها استجابةً لزيادة تكاليف النقل:

  • التحول إلى وسيلة نقل أكثر فعالية من حيث التكلفة؛ على سبيل المثال لا الحصر، استخدام النقل البري بدلاً من الجو.
  • استخدم المزيد من المستودعات الإقليمية لتقليل المسافة اللازمة لنقل المنتجات.
  • خفض هوامش الربح أو خفض التكاليف في مكان آخر في سلسلة التوريد.
  • نقل التكلفة المتزايدة إلى العميل.

لكن الأعمال التجارية في سلسلة التوريد النفطية محدودة بشكل أكبر. حيث لا يمكن نقل مقر الإنتاج إلى مكان أرخص أو أقرب. لأن موقع حقل النفط هو الموقع الذي تم اكتشاف النفط فيه في البداية. وغالبًا ما تكون هذه الحقول في مناطق نائية والكثافة السكانية فيها قليلة. لذا، فإن تقليل المسافة بين نقاط سلسلة التوريد باستخدام الموقع الإقليمي ليس خيارًا. ويجب على منتجي النفط التنقيب في مكان وجود النفط، وليس في المكان الذي يرغبون فيه.

وفي كثير من الحالات، يكون التغيير إلى وسيلة نقل أكثر فعالية من حيث التكلفة محدودًا أيضًا. وذلك بسبب الوزن الثقيل ومخاطر نقل النفط الخام القابل للاحتراق، كما أن هناك فرص قليلة للتحول إلى طرق نقل بديلة أرخص. وغالبًا ما تستغرق هذه البدائل مزيدًا من الوقت، مما يؤدي إلى تأخير التسليم وضغط متتالي على سلسلة التوريد النفطية الإجمالية.

كيف تؤثر تقلبات أسعار النفط الخام على المشتريات في سلسلة التوريد؟

كيف تؤثر تقلبات أسعار النفط الخام على المشتريات في سلسلة التوريد؟

يمكن أن تكون الزيادة في أسعار النفط نتيجة لارتفاع الطلب ومحدودية العرض في السوق. والتي قد تحدث نتيجة الطقس أو التوترات السياسية التي تعرض الإنتاج أو النقل للخطر. ويمكن أن تؤدي هذه الاضطرابات داخل سلسلة التوريد النفطية إلى الضغط على مشتري الوقود. فالصناعات التي تعتمد على النفط (وهي تقريبًا كل صناعة على هذا الكوكب) لن تكون قادرة على شراء كميات من منتجات الوقود المكرر اللازمة لأعمالها. وهذا النقص يؤثر بشكل خاص على الذين يعتمدون على المعاملات الفورية بدلاً من العقود الآجلة. وعند مواجهة أزمة في سلسلة التوريد، غالبًا ما يعطي بائعي الوقود الأولوية لمن لديهم عقود سارية بالفعل، ومن المحتمل ألا يكون لديهم مخزون كافٍ لأولئك الذين يحتاجون إلى الشراء في الوقت الفعلي.

خلاصة:

يمكن أن تخبرك أنظمة إدارة المخزون والمحاسبة الداخلية كثيرًا عن عملك. ففي سوق متقلب مثل النفط والغاز، يمكن للارتفاعات غير المتوقعة في الطلب أن تفاجئ المشترين. وهذا التقلب يجعل تحليل السوق والتنبؤ به أمرًا صعبًا لإتقان السيطرة عليه. لكننا في شركة الجهات الأربع نهدف إلى مساعدة الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز، حيث نقوم باستيراد قطع الغيار اللازمة لإتمام سير العمل. بالإضافة إلى نقل الأمتعة الشخصية للموظفين العاملين في هذه الشركات وذلك بهدف تسهيل أمور الانتقال للشركات والموظفين. لذلك لا تتردد بالتواصل معنا.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List