تحديات سلسلة التوريد الكيميائية ودور التكنولوجيا في نجاحها

تشهد شركات المواد الكيميائية، وخاصة تلك العاملة في صناعة الأدوية، طلبًا متزايدًا اليوم، ومازال تأثير فيروس كورونا واضحًا على سلاسل التوريد العالمية، وبشكلٍ خاص على سلسلة التوريد الكيميائية. كما أضافت الحرب الروسية الأوكرانية تحديات جديدة إلى سلاسل التوريد العالمية.

تساهم الصناعة الكيميائية بنحو 5.7 تريليون دولار من الناتج الإجمالي العالمي، وتقدم ما يقرب من 120 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن تصل عائدات الصناعة الكيميائية في المملكة العربية السعودية إلى ما يقرب من 54.2 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2024.

وتتطلع الصناعة الكيميائية عالميًا إلى مستقبل آمن، لكن تتطلب العولمة اليوم التعامل مع التحديات والعقبات التي تواجه سلسلة التوريد الكيميائية. كما يتطلب السوق العالمي اليوم تفكيرًا موسعًا. وهذا يعني الانتقال إلى العالم الرقمي والاستفادة من الحلول التكنولوجية المتوفرة.

كما يعني التخطيط لإدارة سلسلة التوريد الكيميائية اليوم استخدام الطرق الفعّالة والمربحة. حيث يتم ربط العملاء والموردين والبائعين والشاحنين والمبيعات ومرافق الإنتاج، بغض النظر عن مواقعهم. ويمكن أن تساعد البرامج الحديثة الشركات على الاستفادة من الأساليب الرقمية الحديثة وتعزيز الكفاءة التشغيلية في سلسلة التوريد الخاصة بهم.

أبرز التحديات في سلسلة التوريد الكيميائية

أبرز التحديات في سلسلة التوريد الكيميائية

كل شركة لديها مجموعة تحدياتها الخاصة. مثل حجم الشركة ومواقع وحدات التصنيع الخاصة بها وهيكل سلسلة التوريد الكيمائية الخاصة بها. لكن بصرف النظر عن حالة الشركة، هناك تحديات مشتركة في سلسلة التوريد الكيميائية تواجهها جميع شركات تصنيع المواد الكيميائية. وتتمثل في:

  • توزّع المواد الخام في دول مختلفة. حيث تكافح الشركات لمواكبة القوانين واللوائح في مختلف الدول. حيث يجب معرفة ما هو آمن ومقبول في بلد ما قد ينتهك القوانين في بلد آخر.
  • يمكن أن تقع إدارة سلسلة التوريد الكيميائية الحالية فريسة للأخطاء اليدوية وسوء الاتصال، مما يتسبب في مخاطر محتملة على السلامة وخسارة مالية.
  • تعمل الشركات للحصول على المواد الخام، وعندما تتقلب أسعار المواد الأساسية، يمكن أن تتأثر سلسلة التوريد الكيميائية بأكملها.
  • يؤدي تتبع أسعار المواد الخام وتفاصيل التسليم إلى توليد الكثير من البيانات. ويتضمن ذلك معلومات تتعلق بالمواد الكيميائية وتركيباتها وتسعير المواد واحتياطات السلامة وقوائم التوزيع والمزيد. ويعد إدارة هذه المعلومات مصدر قلق كبير لمديري سلسلة التوريد الكيميائية.

3 طرق تعمل التكنولوجيا من خلالها على إعادة تشكيل سلسلة التوريد الكيميائية

  • إنشاء نظام متصل:

أصبح العالم اليوم أكثر ارتباطًا مما كان عليه من قبل. حيث ترتبط الأنظمة بالأجهزة الذكية وأجهزة الاستشعار الحديثة والبرامج القوية التي تعمل على تشغيلها جميعًا. ومع وجود أنظمة تخطيط موارد المؤسسات المتطورة هذه، يصبح تنظيم سلسلة التوريد الكيميائية الخاصة بشركتك أسهل بكثير. حيث يمكن للأنظمة الحديثة إصدار تنبيه عند حدوث انتهاك، مما يؤدي إلى تقليل الأخطاء.

يوفر النظام المتصل رؤية كاملة في عمليات سلسلة التوريد الكيميائية، مما يمنح صانعي القرار صورة واضحة وشفافية أكبر في جميع أجزاء السلسلة. كما يتيح النظام إمكانية مساءلة أفضل والقدرة على إيجاد حلول للمشكلات والتحديات الشائعة.

  • الذكاء الاصطناعي:

تعتبر إدارة سلسلة التوريد الكيميائية شديدة التأثر بالتغيرات في أسعار المواد الخام. لذلك تحتاج الشركات إلى مواكبة التغيرات العالمية والإقليمية للتنبؤ بكيفية تأثير هذه التغييرات على سلاسل التوريد الخاصة بهم.

يمكن للحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي تحليل البيانات في الوقت الفعلي، مما يتيح لصانعي القرار معرفة ما يحتمل حدوثه، وكيف سيؤثر عليهم، والأهم من ذلك ما الذي يمكنهم فعله لتجنب أي تأثير أو تقليله. كما يساعد الذكاء الاصطناعي الشركات في إجراء التعديلات اللازمة على إستراتيجية سلسلة التوريد بشكل سريع.

  • الحوسبة السحابية:

تجميع البيانات وفهرستها وتحليلها هي مهام معقدة. وعندما يؤديها الأشخاص، يمكن أن يكونوا عرضة للأخطاء اليدوية. لكن يمكن للشركات باستخدام الأدوات التكنولوجية تخزين بيانات غير محدودة وتحليلها بشكل أكثر كفاءة. ويمكن الاستفادة من هذه البيانات المصنّفة والمحللة لتكوين رؤى تساعد في تقوية سلسلة التوريد الكيميائية.

سلاسل التوريد هي العمود الفقري للعديد من الصناعات. وتحتاج الصناعة الكيميائية إلى التكيف مع الظروف المتغيرة، والاستفادة من التقنيات المناسبة لتحقيق أفضل الفوائد.

خلاصة:

تعتمد الكثير من الصناعات على استخدام المواد الكيميائية في منتجاتها، وتعاني سلاسل التوريد العالمية، وبشكل خاص سلسلة التوريد الكيميائية، من تحديات مستمرة. آخرها كانت الحرب الروسية الأوكرانية التي أدت ارتفاع أسعار المنتجات بشكل عام عالميًا. 

نحن في شركة الجهات الأربع وحرصًا منّا على دعم قطاع الأدوية في المملكة العربية السعودية، التي تعتمد على سلسلة التوريد الكيميائية بشكل كبير، نقدم مجموعة متكاملة للشركات في صناعة الأدوية من النقل إلى التخزين والشحن والتخليص الجمركي، ونوفر لهم خدمة على مدار الساعة. لذلك لا تتردد بالاتصال بنا.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List