سلسلة التبريد.. أهميتها وعناصرها الرئيسية والتحديات التي تواجهها

تشير خدمات سلسلة التبريد إلى إدارة درجة حرارة المنتجات القابلة للتلف من أجل الحفاظ على الجودة والسلامة، من المنشأ إلى المستهلك النهائي. وتعتمد الشركات في الصناعات الدوائية والطبية والغذائية بشكل متزايد على سلسلة التبريد لضمان عدم تلف البضائع أو تعرضها للخطر.

سلسلة التبريد

تتضمن سلسلة التبريد نقل المنتجات الحساسة في درجة حرارة مناسبة من خلال طرق التغليف الحرارية والمبردة والتخطيط اللوجستي لحماية سلامة هذه الشحنات. وهناك العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها نقل منتجات سلسلة التبريد، بما في ذلك الشاحنات المبردة وعربات السكك الحديدية وسفن البضائع المبردة والشحن الجوي.

وتعتبر سلسلة التبريد من العلوم التي تتطلب فهمًا للعمليات الكيميائية والبيولوجية المرتبطة بقابلية التلف. وتعتمد على الوسائل التقنية لضمان بقاء درجة الحرارة المناسبة على طول سلسلة التوريد.

بدأ مقدمو الخدمات اللوجستية منذ الخمسينيات في القرن الماضي في الظهور ووضع طرق جديدة لنقل السلع عالميًا. وقبل ظهور هذه الخدمات كانت عمليات سلاسل التبريد تُدار في الغالب من قبل الشركة المصنعة أو الموزع. ففي الولايات المتحدة، دفعت قيود إدارة الغذاء والدواء وتدابير المساءلة المتعلقة باستقرار سلسلة التبريد العديد من الشركات إلى الاعتماد على شركات النقل المتخصصة بدلاً من إجراء إصلاح شامل للمرافق الخاصة بها.

وأدى التخصص بالعديد من الشركات إلى الاعتماد على مزودي خدمات الشحن، وإيجاد صناعة أكثر تركيزًا لتطوير الخبرات اللوجستية المتخصصة حول شحن المنتجات الحساسة لدرجة الحرارة.

العناصر الرئيسية لسلسلة التبريد

سلسلة التبريد.. أهميتها وعناصرها الرئيسية والتحديات التي تواجهها

  • أنظمة التبريد: مهمتها الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة عند المعالجة والتخزين والنقل.
  • التخزين البارد: يوفر التسهيلات لتخزين البضائع لفترة زمنية محددة.
  • النقل البارد: يتمثل في وجود وسائل لنقل البضائع مع الحفاظ على درجة حرارة ثابتة بالإضافة إلى حماية البضائع.
  • المعالجة والتوزيع: يعمل هذا العنصر على توفير التسهيلات لتحويل وتجهيز البضائع وضمان الظروف الصحية. بالإضافة إلى تجميع وتفكيك الأحمال (الصناديق والمنصات) عند التوزيع.

تحديات خدمات سلسلة التبريد اللوجستية

سلسلة التبريد.. أهميتها وعناصرها الرئيسية والتحديات التي تواجهها

يزداد عدد التحديات التي تواجه سلسلة التبريد باستمرار، بسبب نمو السوق العالمية وتخصيص اللوائح التي تخضع لها بشكل كبير. لذلك يجب الانتباه إلى التحديات التالية التي تستحق معالجتها عبر تقنيات جديدة:

  • معايير الحساسية والجودة الدولية تصبح أكثر تعقيدًا.
  • ضرورة خفض التكاليف لأن المزيد من إمكانيات تطوير الأعمال مخفية في عمليات التسليم لمسافات طويلة.
  • استمرار القيود الموضوعة في جميع أقسام التجارة العالمية.
  • زيادة الوعي الذاتي لدى المستهلكين ومعرفتهم بأجسادهم وصحتهم، حيث يزداد الطلب على المنتجات ذات الاستخدام اليومي وكذلك حول جودة الأدوية.
  • ارتفاع التهديدات التي ترافق عملية إيصال الأدوية.

كيف تتعامل التكنولوجيا مع التحديات اللوجستية لسلسلة التبريد؟

سلسلة التبريد.. أهميتها وعناصرها الرئيسية والتحديات التي تواجهها

تهدف سلسلة التبريد للحفاظ على جودة السلع القابلة للتلف، لذلك فإن تقنيات مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي و التعلم الآلي، تساعد في إدارة البيانات اللوجستية وضبط العمليات اللوجستية لتحسين عملية توفير التكاليف وتقليل النفايات، بالإضافة إلى الوصول لرضا للعميل. وتقدم كل تقنية مساهمة فريدة:

  • تعمل إنترنت الأشياء على تحسين مراقبة درجة الحرارة والوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي وإنشاء التقارير الآلية وتتبع الشحنات. ويتمثل التحدي القوي لتطبيق إنترنت الأشياء في تثبيت الأجهزة وصيانتها بالإضافة إلى إنشاء اتصالات قوية عبر البلوتوث أو الإنترنت أو الشبكة المحلية.
  • يقوم التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي بالتخطيط والتشخيص والتحكم في الروبوتات في سلسلة التوريد. حيث يتم الاعتماد على توليد البيانات الذكية التي تنقل المعلومات إلى بيانات الأعمال الحيوية النشطة التي تساهم في فهم التحليلات في الوقت المناسب. على سبيل المثال لا الحصر، أجهزة الاستشعار لإنتاج تنبيهات في حالة حدوث انتهاكات لمستوى درجة الحرارة.
  • ووفقًا لمنصة (MHL) الإخبارية، تقضي الشركات في المتوسط 55 ساعة في الأسبوع لمعالجة تدفق المستندات الورقية، و39 ساعة لملاحقة الفواتير غير المتسقة في اللوجستيات، و23 ساعة للرد على استفسارات الموردين. وهذه الأرقام تعادل 6500 ساعة في السنة لتشغيل العمليات التجارية يدويًا. علاوة على ذلك، فإن الشركات تنفق الميزانية على الموظفين الذين يؤدون هذه المهام. في حين أن حلول إدارة سلسلة التبريد الآلية تستحق التنفيذ لزيادة الإيرادات وخفض التكاليف.

ما الفوائد التي يمكن لمزود سلسلة التبريد تقديمها لأعمالك؟

يجب أن تكون حماية الأطعمة والمشروبات هي أكبر اهتمامات أي مصنّع وموزع. وكل شركة تملك نظامها الخاص لضمان حماية الغذاء. لكن يمكن لموفري خدمات سلسلة التبريد تخليصك من ضغوط التخزين والنقل وأن يكونوا مسؤولين عن التأكد من تخزين منتجك ونقله في درجة الحرارة المناسبة. كما أن جهة توفير الخدمات ستكون مسؤولة عن الحفاظ على المخزون وإجراء معاملات الاستلام والتسليم وفقًا للجدول المتفق عليه.

خلاصة:

تتمتع شركة الجهات الأربع بامتلاكها أفضل المزايا التي تشجع أي نشاط تجاري على التعاقد معها لتقوم بإدارة سلسلة التبريد نيابةً عنه، فقد بدأت الجهات الأربع شراكة مع أفضل شركات نقل العينات والمستحضرات الطبية منذ عام 2011، وتقوم اليوم بنقل هذه الخبرات إلى المملكة العربية السعودية. لذلك لا تترد بالتواصل معنا.

Latest Posts