صناعة النفط والغاز.. طرق النقل والشحن والتحديات التي تواجهها

تعمل صناعة النفط والغاز على تزويد العالم بالطاقة للحفاظ على استمرارية الأعمال في العديد من الصناعات، كما توفر عشرات الآلاف من الوظائف. وتعتبر صناعة النفط والغاز جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، فلا يقتصر الأمر على البنزين الذي نضعه في سياراتنا أو الغاز الطبيعي الذي يعمل على تدفئة منازلنا. بل يتم استخدام المواد الناتجة عن صناعة النفط والغاز في المنتجات اليومية، على سبيل المثال لا الحصر، مزيل العرق وأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي وأجهزة تنظيم ضربات القلب والكثير غير ذلك.

كما تُستخدم المنتجات الثانوية من تكرير النفط في إنتاج المواد البلاستيكية ومواد التشحيم والشمع والقطران وحتى الأسفلت لطرقنا. ويتم إنتاج النايلون والبوليستر وأنواع كثيرة من الأقمشة التي نستخدمها. وتتطلب جميع أشكال النقل بما في ذلك تصنيع الطائرات والقطارات والسيارات والقوارب والدراجات وألواح التزلج وحتى السيارات الكهربائية المنتجات والمكونات الموجودة في صناعة النفط والغاز.

دور النقل في صناعة النفط والغاز

صناعة النفط والغاز.. طرق النقل والشحن والتحديات التي تواجهها

النقل جزء أساسي من صناعة النفط والغاز. ونظرًا للطبيعة الخطرة للمنتجات المنقولة، فقد يكون الأمر معقدًا. حيث يتطلب النفط الخام والغاز الطبيعي ومعدات الحفر الضخمة جميعًا طريقة خاصة وأنظمة أمان عالية. لذلك يلعب أمن الشحن وسرعة التسليم ومعدات النقل المناسبة دورًا مهمًا في سلسلة توريد النفط والغاز.

تستخدم شركات الطاقة طرقًا مختلفة لنقل النفط بهدف ضمان التسليم في الوقت المحدد، ومن أكثر طرق النقل شيوعًا حول العالم:

  • الشاحنات:

تعتبر الشاحنات من أسهل أشكال النقل وأكثرها استخدامًا في صناعة النفط والغاز. ومن أبرز مزايا عملية النقل في الشاحنات إمكانية جدولة الشُحنات في أي وقت ونقلها في أي مكان وهي أكثر فائدة من وسائل النقل الأخرى وأكثر أمانًا. لأن الشاحنات تنقل كميات أقل مما يعني أن مدى الضرر في حالة حدوث تشققات أو تسرب صغير نسبيًا. بالإضافة إلى ذلك هناك أنواع مختلفة من الشاحنات التي يمكن أن تتناسب تمامًا مع احتياجات الصناعة، نذكر منها:

  1. الشاحنات المسطحة: عبارة عن مقطورات مفتوحة تُستخدم بشكل شائع لشحن معدات النفط والغاز لأنها تتيح نقل الأحمال من أي حجم وشكل. وعادةً ما تكون الحفارات والأنابيب ومعدات الحفر الكبيرة الحجم أو ذات الوزن الزائد، مما يجعل من الصعب نقلها عبر أي وسيلة نقل أخرى باستثناء الشاحنات المسطحة.
  2. Hotshots: عبارة عن مقطورات متصلة بشاحنة صغيرة لنقل الشحنات الصغيرة والعاجلة. فكلما احتجت إلى نقل قطعة من المعدات بسرعة إلى موقع بعيد، فإن hotshot هو الخيار الأمثل.
  3. ناقلات النفط: هي حاويات أسطوانية متصلة بالشاحنات. يتم ضبطها لنقل السوائل، كما أنها جيدة لنقل النفط.
  • خطوط الأنابيب:

تشير طريقة النقل هذه إلى أن المواد المراد نقلها يتم جمعها أولًا ثم نقلها مباشرة إلى الموقع أو المصنع عبر شبكة خطوط الأنابيب. وعلى الرغم من كون الشحن عبر خطوط الأنابيب يعتبر موضوعًا ساخنًا للمناقشات بين خبراء صناعة النفط والغاز، إلا أنه طريقة سريعة وموثوقة. حيث تساعد التكنولوجيا الجديدة على تعزيز أمان عملية النقل، بالإضافة إلى ذلك تحتوي خطوط الأنابيب على مستشعرات لمراقبة المؤشرات المهمة مثل درجة الحرارة والضغط وما إلى ذلك. لكن النقل عبر خطوط الأنابيب له عيوبه أيضًا، فهو يحد من المناطق والوجهات التي يمكنك الشحن إليها لأن البنية التحتية لخطوط الأنابيب لم يتم تطويرها بشكل كافٍ. بالإضافة إلى ذلك، تنقل خطوط الأنابيب كميات هائلة من النفط، لذلك عند وقوع حادث يكون الضرر كبيرًا وخطيرًا للغاية.

  • الشحن البحري:

السفن هي وسيلة بطيئة وغير مكلفة وموثوقة لنقل كميات كبيرة للغاية من الوقود. حيث يتمتع النقل البحري بميزة كبيرة على طرق الشحن الأخرى، وهي أنه يمكنك نقل المواد عالميًا. وعلى الرغم من طول المدة التي يستغرقها إلا أنه يعد الطريقة الأكثر كفاءة لنقل النفط في جميع أنحاء العالم. ويتم استخدام الشحن البحري في الغالب كجزء من استراتيجية كبيرة متعددة الوسائط.

  • السكك الحديدية:

كان النقل بالسكك الحديدية وسيلة أساسية لنقل النفط لأكثر من 150 عامًا. ويجعل النقل بالسكك الحديدية حاويات النفط أقل عرضة للتلف مقارنة بأنماط الشحن الأخرى. لكن لا تتمتع هذه الطريقة بالمرونة الكافية لتحريك المواد المنقولة في أي وقت.

التحديات التي تواجهها صناعة النفط والغاز

صناعة النفط والغاز.. طرق النقل والشحن والتحديات التي تواجهها

  • خفض التكاليف:

يُعد إنتاج النفط الخام والمنتجات المكررة بتكلفة أقل للبقاء في المنافسة في السوق أحد التحديات الرئيسية لهذه الصناعة. لذلك فإن تحسين أنظمة الإنتاج والمرافق البيئية في مواقع التشغيل الحالية يمثل أولوية بالنسبة لصناعة النفط، لأن ذلك يؤدي هذا إلى زيادة كفاءة الإنتاج إلى الحد الأقصى وتقليل تكاليف الاستخراج والتكرير وبالتالي تعويض تكاليف الاستكشاف.

  • تحسين الأداء:

تتطلع الشركات العاملة في صناعة النفط والغاز إلى إطالة عمر المواقع المنتجة للحفاظ على إمداداتها، ولكنها مضطرة أيضًا إلى البحث عن مصادر جديدة للنفط أو الغاز التي يكون استخراجها ونقلها وتكريرها أكثر تعقيدًا وتكلفة. ولتحقيق ذلك تهدف الشركات إلى التأكد بنسبة 100 في المئة من عدم وجود عمليات إغلاق غير مخطط لها، وزيادة الإنتاجية، وتأمين الأصول الصناعية.

  • المعايير الصارمة:

تعتبر صناعة النفط والغاز مستهلكًا رئيسيًا لموارد المياه والطاقة، وبالتالي فهي تخضع لمعايير بيئية صارمة بشكل متزايد. وهذا يقيد إعادة التفكير في طرق الاستخراج والإنتاج والتوزيع من أجل الحصول على تراخيص التشغيل أو الحفاظ عليها.

خلاصة:

بغض النظر عن طريقة الشحن التي تختارها، من الضروري العثور على شركة نقل موثوقة. في شركة الجهات الأربع نملك خبرة كبيرة في تقديم الخدمات اللوجستية لشركات النفط والغاز. حيث يمكننا المساعدة في تحسين استراتيجية العمل باستخدام التقنيات اللازمة ومراقبة الشحنات وتحديد أوجه القصور والعمل وفقًا لها. حيث تقدم الجهات الأربع للشركات العاملة في صناعة النفط والغاز:

  • عمليات الشراء داخل المملكة وخارجها.
  • الشحن البحري والشحن الجوي.
  • تأمين المعدات اللازمة لكل عملية.
  • موظفون معتمدون للتعامل مع البضائع الخطرة والمواد الكيميائية والتعامل مع خزانات ISO.
  • إيصال حامض الكبريتيك إلى الموقع بأمان.
  • القيام بالمشتريات الدولية والتسليم إلى مكان العمل المتفق عليه.
  • إدارة الإعفاءات ومتابعتها وحفظها.

للمزيد من المعلومات حول كيفية عمل الجهات الأربع مع شركاء النفط والغاز الرئيسيين في تحويل الأفكار اللوجستية إلى حقيقة واقعة يمكنك الاطلاع على دراسة الحالة التي تشرح بالتفصيل كيفية عملنا في الجهات الأربع.

Latest Posts