لوجستيات سلسلة التبريد وحالات استخدامها في الصناعات المختلفة

تتطلب العديد من المنتجات الغذائية والأدوية والسلع الأخرى حفظها في درجة حرارة معينة بالإضافة إلى إدارة لوجستيات سلسلة التبريد أثناء نقلها من المنشأ إلى المستهلك الأخير. لذلك من المهم أن تعي جميع أطراف سلاسل التوريد التي تتعامل مع هذه السلع كيفية التعامل معها بشكل صحيح.

لوجستيات سلسلة التبريد

تعرف سلسلة التبريد بأنها سلسلة التوريد التي تتعامل مع السلع القابلة للتلف والحساسة للحرارة. مثل المنتجات الطازجة واللحوم ومنتجات الألبان والمأكولات البحرية والمواد الكيميائية والمنتجات الصيدلانية وما إلى ذلك. حيث تحافظ سلسلة التبريد على نطاق معين من درجات الحرارة المنخفضة. وذلك لضمان جودة وسلامة السلع القابلة للتلف، أي أنه يجب تبريد بعض المنتجات، أو تجميدها.

أما لوجستيات سلسلة التبريد فهي مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى التعامل مع المنتجات والسلع ونقلها بأمان من الشركة المصنعة أو المورد إلى المستهلك. وكلما طالت الرحلة بين المورد الأصلي والمستهلك النهائي كلما زادت وسائل النقل، وزادت صعوبة الحفاظ على درجة الحرارة اللازمة. على سبيل المثال لا الحصر، في حالة الشحن الدولي، تمر الشحنة أحيانًا عبر مرافق التخزين أو مراكز التوزيع المتعددة، ويجب إعادة تحميلها عدة مرات. لكن ما لم يتم الاحتفاظ بعناصر الشحنة بشكل دائم في حاوية مبردة محكمة الغلق، فإن ذلك يزيد من مخاطر تقلبات درجات الحرارة. لذلك تعتبر مراحل التعبئة والتغليف والتخزين والشحن من أكبر تعقيدات لوجستيات سلسلة التبريد.

التعبئة والتغليف في لوجستيات سلسلة التبريد

التعبئة والتغليف في لوجستيات سلسلة التبريد

يتم ضمان درجة الحرارة المثالية للمنتجات باختيار النوع المناسب من أنواع التعبئة والتغليف بالإضافة إلى الحاوية وطريقة التبريد. وكل ذلك يعتمد على عوامل متعددة، مثل:

  • نوع البضائع.
  • مستويات درجة الحرارة والرطوبة المطلوبة.
  • حجم الشحنة.
  • مدة الشحن اللازمة لوصول الشحنة.
  • درجة الحرارة الخارجية، وهي مهمة جدًا في المملكة العربية السعودية وفي حالات تغير المناخ في المسافات الطويلة.

يتم استخدام عبوات مختلفة لكل نوع من الشحنات الحساسة لدرجة الحرارة. على سبيل المثال لا الحصر، يتم نقل اللقاحات في صناديق صغيرة معزولة، بينما تُستخدم ثلاجات بوحدات تبريد داخلية لنقل المواد الغذائية.

اطلع على خدمات التعبئة والتغليف المقدمة من شركة الجهات الأربع.

التخزين في لوجستيات سلسلة التبريد

التخزين في لوجستيات سلسلة التبريد

التخزين هو نظام معقد يتضمن العديد من العمليات، من التخزين نفسه إلى التحميل والتفريغ. وغالبًا ما تقدم الشركات مرافق تخزين مخصصة للمنتجات. لذلك تهتم هذه الشركات بتصميم مرافق مناسبة بالإضافة إلى التحكم الأمثل في المناخ (لكل من مناطق التخزين والتحميل) وكذلك تنفيذ ممارسات معينة عند التعامل مع البضائع القابلة للتلف.

اطلع على خدمات التخزين المقدمة من شركة الجهات الأربع.

الشحن والتتبع في لوجستيات سلسلة التبريد

الشحن والتتبع في لوجستيات سلسلة التبريد

يتطلب نقل العناصر الحساسة لدرجات الحرارة معدات متخصصة تسمى الثلاجات والمجمدات. والتي تأتي على شكل شاحنات مبردة وعربات السكك الحديدية وسفن الشحن والطائرات. وفي كثير من الأحيان تتطلب العناصر الحساسة لدرجات الحرارة التحكم في درجة الحرارة والرطوبة، لذلك يجب أن تكون هذه المعدات قادرة على فعل ذلك.

ويعد تتبع الشحنات أثناء النقل أمرًا مهمًا، ولكن في سلسلة التبريد، تعد مراقبة الظروف البيئية للعناصر أمرًا ضروريًا لضمان الكفاءة. ويرغب الشاحنون والناقلون والمرسلون على حد سواء في الحصول على بيانات المراقبة لضمان الجودة وتقييم الأداء.

حالات استخدام لوجستيات سلسلة التبريد

حالات استخدام لوجستيات سلسلة التبريد

تعتمد العديد من الصناعات، بما في ذلك الزراعة والتصنيع والرعاية الصحية، بشدة على لوجستيات سلسلة التبريد لتخزين ونقل المواد سريعة التلف بأمان. وتزداد الحاجة اليوم إلى هذه الخدمات بسبب التغير الحاصل في طلب المستهلكين، واتجاهات التسويق، مثل “من المزرعة إلى المائدة”، وضرورة الأدوية واللقاحات الجديدة. ومن أبرز الصناعات التي تحتاج إلى هذه التبريد:

  • صناعة المواد الغذائية:

يعد تخزين المنتجات الغذائية القابلة للتلف ونقلها أقدم وأكثر حالات استخدام لوجستيات سلسلة التبريد وضوحًا. وجميعنا نعلم أن جودة بعض فئات الطعام تتدهور بمرور الوقت. بسبب التفاعلات الكيميائية الطبيعية التي يمكن أن تتباطأ مع درجات الحرارة المنخفضة. حيث يوجد العديد من أنواع الطعام التي تتطلب ظروف درجات حرارة مختلفة، على سبيل المثال:

  1. تخضع الفاكهة الاستوائية مثل الموز لإتمام عملية النضج أثناء نقلها، لذا فهي تحتاج إلى نطاق ثابت من درجة حرارة (12 إلى 14 درجة مئوية).
  2. تحتاج معظم الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان واللحوم إلى التبريد بدرجة حرارة تتراوح من (2 إلى 4 درجات مئوية).
  3. تتطلب اللحوم ومعظم المنتجات الأخرى التي تحتاج إلى التجميد درجات حرارة تتراوح بين (-10 و -20 درجة مئوية).
  4. يجب تجميد المأكولات البحرية والآيس كريم وبعض العناصر الأخرى بشدة أو الحفاظ عليها في درجة حرارة تتراوح بين (-25 و -30 درجة مئوية).
  • صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية:

ينمو الطلب على الخدمات اللوجستية لسلاسل التبريد في الأدوية بشكل مطرد خلال السنوات الماضية. ويتوقع أن تبلغ قيمة هذا السوق 21.3 مليار دولار بحلول عام 2024. حيث يحتاج الدم والخلايا الجذعية والأنسجة والأعضاء المزروعة. بالإضافة إلى الأدوية واللقاحات المتنوعة إلى درجة حرارة محددة من 2 إلى 8 درجات مئوية وأحيانًا تصل إلى (-80 درجة مئوية). وإذا لم يتم الحفاظ على مستوى درجة الحرارة المطلوبة، يمكن أن تصبح هذه العناصر عديمة الفائدة أو حتى ضارة في الاستخدام.

في الآونة الأخيرة شهدنا نشر المليارات من لقاحات فيروس كورونا على نطاق عالمي. وهذه اللقاحات تتطلب درجة حرارة منخفضة للغاية ثابتة أقل من (-70 درجة مئوية). إضافة إلى ذلك فإن جزءًا كبيرًا من الأدوية الجديدة التي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حساسة لدرجة الحرارة أيضًا. لذا فإن الحاجة إلى تطوير بنية تحتية مناسبة لسلسلة التبريد أصبحت أعلى من أي وقت مضى. وذلك للحفاظ على الظروف المطلوبة في جميع المراحل. كما يتم شحن الأدوية والمستحضرات الصيدلانية عن طريق الجو إذا كانت الشحنة مستعجلة، لكن إذا لم يكن الوقت حرجًا، يُفضل النقل عبر الشحن البحري لأنه أرخص تكلفة وأقل عرضة لانتهاكات درجة الحرارة.

يوجد أيضًا طلب كبير في صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية على خيارات التعبئة والتغليف والحاويات التي يمكن أن تحافظ على درجات حرارة منخفضة للغاية. على عكس صناعة الأغذية. 

تحديات لوجستيات سلسلة التبريد

تحديات لوجستيات سلسلة التبريد

إن المصنعين والمنتجين مستعدون للدفع مقابل التخزين البارد والنقل الآمن لإطالة العمر الافتراضي للمنتج وتلبية طلب العملاء. لكن تواجه شركات النقل وشركات الخدمات اللوجستية تحديات متعددة تجعل عمل سلسلة التبريد صعبًا. وذلك يرجع إلى عدة أسباب، نذكر منها:

  • إنشاء وصيانة البنية التحتية: كشفت الدراسة اللوجيستية السنوية الصادرة في سبتمبر 2021، أن غالبية الشركات بدأت بالاستثمار في البنية التحتية لسلسلة التبريد وصيانتها ومراقبة درجة الحرارة لتلبية متطلبات الشاحنين، كما أن هذه الشركات بدأت في امتلاك مجموعة من المعدات المختلفة، من المبردات إلى المجمدات، والاستثمار في التقنيات الجديدة أيضًا.
  • التعامل السليم: وفقًا للدراسة نفسها، كان التعامل السليم مع المنتجات الحساسة لدرجة الحرارة هو التحدي الأكبر للشاحنين. ولضمان جودة المنتج يجب تنفيذ بعض الممارسات الصحية والتعبئة والفرز وممارسات أخرى.
  • الامتثال للقوانين: تعمل اللوائح والأنظمة المتعددة في العديد من الدول على جعل جميع المشاركين في لوجستيات سلسلة التوريد يستثمرون في التحديثات التي من شأنها تأمين المنتجات، لا سيما في جوانب تتبع البضائع، بالإضافة إلى توثيق سجلات درجات الحرارة وتخزينها بشكل صحيح.

خلاصة:

يُتوقع زيادة في الطلب على لوجستيات سلسلة التبريد خلال السنوات الثلاث المقبلة. حيث تدرك الشركات الذكية أهمية التحديث والاستثمار، لأنه من الواضح أن مستقبل سلاسل التبريد يكمن وراء التقنيات المبتكرة.

نقدم في شركة الجهات الأربع مجموعة خدمات متكاملة، من النقل إلى التخليص الجمركي والتخزين. كما نتميز بقوة خدماتنا في لوجستيات سلسلة التبريد في المملكة العربية السعودية، لذلك لا تتردد بالتواصل معنا للحصول على أفضل الخدمات.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List