10 مخاطر تهدد سلسلة التوريد العالمية

إن التغيير في إدارة سلسلة التوريد الحديثة أمر لا مفر منه، كما أن إدارة المخاطر ضرورية للنجاح، وذلك كون مخاطر سلسلة التوريد العالمية تطورت وأصبحت أكثر انتشارًا بمرور الوقت.

لذلك تعتبر إستراتيجيات إدارة المخاطر في العام الماضي غير فعّالة في المشهد المتغير اليوم، ولا يمكن لأي نوع من النقل تجنب المخاطر. حيث توجد مخاطر في الشحن البري والجوي والبحري، وهي حتمية ولا مفر منها. كما سيؤدي ضعف فهم المخاطر في سلسلة التوريد العالمية إلى زيادة الإنفاق على الشحن وتقليل قيمة العلامة التجارية. 

لكن يمكن أن يؤدي فهم أهم 10 مخاطر في سلسلة التوريد العالمية إلى تقليل تأثيرها. ويمكن للشاحنين التخفيف من احتمالية الحدوث وتقليل الاضطرابات في وقت واحد. لذلك فيما يلي أهم المخاطر التي نعتقد أن شركتك يجب أن تأخذها في الاعتبار.

10 مخاطر تهدد سلسلة التوريد العالمية

مخاطر تهدد سلسلة التوريد العالمية

  • التغييرات السياسية والحكومية:

يصنف عدم الاستقرار السياسي (4.3) على مقياس من (1-10)، وذلك فيما يتعلق بالتأثير على التجارة العالمية. ففي أوروبا الغربية، كان لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأثير سلبي على التجارة، مما تسبب في تقلبات وإضعاف الجنيه البريطاني. لذلك نرى أن تغيير الانتماءات السياسية والأحزاب الحاكمة في البلدان حول العالم تؤدي إلى زيادة المخاطر على التجارة العالمية.

ولمعالجة ذلك يجب الامتثال الصارم في العمليات، حتى لو سمحت الحكومات بنهج أقل صرامة. لأن ذلك يقلل من مخاطر انتهاكات الامتثال والضمانات ضد إنفاذ اللوائح الجديدة. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الشاحنين البحث عن شركات النقل غير المرتبطة التي تعمل خارج الحكومات المتضررة، “أطراف ثالثة”، للتعامل مع الاحتياجات التجارية.

  • عدم استقرار الاقتصاد:

يمثل عدم الاستقرار الاقتصادي تهديدًا آخر للتجارة العالمية بالتالي مخاطر كبيرة على عمل سلسلة التوريد العالمية. على سبيل المثال لا الحصر، أدى إفلاس سابع أكبر شركة شحن في كوريا الجنوبية (Hanjin Shipping) إلى انخفاض كبير في قدرة الشحن. حيث انخفضت السعة بنسبة 3 في المئة، ولم تتمكن البضائع التي تصل إلى 14 مليار دولار من الرسو في المكان والزمان المحددين.

لذلك ينبغي التفكير في طرق لزيادة معدلات التوظيف في البلدان التي تعمل فيها لمعالجة هذه المشكلة. على سبيل المثال لا الحصر، ضع في اعتبارك إطلاق برامج التدريب المهني، وتشجيع وظائف سلسلة التوريد بين طلاب المدارس الثانوية والانخراط مع المجتمع.

  • الطقس المتقلب:

يمثل الطقس القاسي أحد أهم المخاطر على الشحن البحري في العالم. حيث يمكن للعواصف الاستوائية النيل من الحاملات في البحر. واعتمادًا على المسار، قد لا تشكل العواصف الاستوائية تهديدًا كبيرًا في السنوات الأخيرة. ومع ذلك، يشير تغير المناخ العالمي إلى أن تهديد العواصف الاستوائية آخذ في الارتفاع.

ولمعالجة هذه المشكلة يحتاج الشاحنون إلى إعادة تقييم استخدام الطرق البحرية وتحديد شركات النقل التي يمكنها زيادة الشحن تحسبًا للعواصف الاستوائية. لأن ذلك يسمح بالمرونة لتقليص العمليات خلال الأوقات المضطربة.

  • المخاطر البيئية:

يشكل التأثير على البيئة خطرًا حرجًا آخر في التجارة العالمية. حيث تعتبر المسؤولية البيئية والممارسات المستدامة شكلين من أشكال المسؤولية المجتمعية، ومع تمرير المزيد من القوانين التي تحكم البيئة، ستخضع شركات الشحن البحري لمزيد من التدقيق.

  • الكوارث:

تشمل الكوارث: الكوارث التي من صنع الإنسان والكوارث الطبيعية التي لا تندرج ضمن الفئة المرتبطة بالطقس. على سبيل المثال لا الحصر، الزلازل والمجاعات كارثتان قد تؤثران على التجارة العالمية. كما أن ما يصل إلى 47 في المئة من الشاحنين ليس لديهم خطة احتياطية لضمان الاستمرارية في أعقاب كارثة طبيعية أو عطل كبير في المعدات.

لذلك يعتبر تطوير إستراتيجية قوية لضمان الاستمرارية بعد وقوع كارثة أمرًا هامًا. وقد يشمل ذلك تكريس الموارد للحفاظ على قابلية التشغيل، واستخدام الأدوات المستندة إلى السحابة والمزيد.

  • الاتصالات:

في عالم التجارة الحديثة الذي يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، توجد أيضًا مخاطر سلسلة التوريد العالمية ضمن أنظمة اتصال اليوم. وعلى الرغم من إمكانية تكامل الأنظمة من خلال برامج مفتوحة المصدر، إلا أن تكامل الأنظمة وتعديلها يزيد من المخاطر. وقد يؤدي كل تعديل إلى تكاليف إضافية، كما قد يؤدي ضعف تكامل الأنظمة إلى اختناقات واضطرابات.

وهذا يفرض على الشركات إنشاء مصدر بيانات احتياطي، واتباع نهج اللامركزية في تخزين البيانات. لذلك تأكد من اتصال النظام بشبكة آمنة. وتخلص من نقاط الضعف في أنظمتك، مثل تشفير أجهزة الحاسب الشخصية والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية. وتجنب عند دمج الأنظمة التعديلات غير الضرورية، واعمل مع خبراء أنظمة سلسلة التوريد لزيادة الكفاءة والربحية.

  • الأمن السيبراني:

أصبحت الهجمات الإلكترونية من المخاطر السائدة في إدارة سلسلة التوريد العالمية الحديثة. ويمكن لأي شخص لديه نوايا خبيثة أن يخفّض عمل شبكات سلسلة التوريد بأكملها ويزيد من أسعار الشحن. لذلك أصبحت الهجمات الإلكترونية سلاحًا للإرهابيين أيضًا، لذلك يمكن لأي شخص أو حكومة أو وكالة العمل لتقويض بصمتك الرقمية.

وللتغلب على ذلك اختر موردي أنظمة سلسلة التوريد الذين لديهم سجل مثبت في الحفاظ على بروتوكولات الأمن السيبراني الصارمة. بما في ذلك تشفير AES 256. واحصر وصول الأفراد إلى النظام على الأشخاص الضروريين لمعالجة الشحن والحفاظ على الأمن المادي القوي لمنشأتك. كما يمكن أن يقلل اختبار الحماية لأنظمتك الرقمية وفريق تكنولوجيا المعلومات القوي من مخاطر الهجمات الإلكترونية.

  • سلامة البيانات وجودتها:

يشير تكامل البيانات في إدارة سلسلة التوريد العالمية إلى جودة البيانات وقوتها لاستخدامها. وقد تؤدي البيانات الخاطئة إلى انخفاض الربحية للشاحنين وفتح الأبواب للفشل. كما يوجد المزيد من الشركات التي تميل إلى عزل بياناتها عن الآخرين، مما يزيد من المخاطر. والخوف من حدوث خروقات منتشر في كل مكان، ولكن يمكن تعزيز سلامة البيانات من خلال مشاركتها مع شركاء سلسلة التوريد المناسبين.

وللتغلب على هذه المشكلة يجب التحقق من صحة البيانات للتأكد من دقتها وحسن توقيتها. ويمكن أن تملك الأنظمة التي تستفيد من مراقبة البيانات في الوقت الفعلي خطوة حاسمة في زيادة تكامل البيانات وجودتها. لكن ضع في اعتبارك استخدام التقنيات القائمة على (blockchain) لإزالة التغييرات الخاطئة في البيانات.

  • الموردون:

فقط 45 في المئة من الموردين يمكنهم الاستمرار في العمل بعد وقوع كارثة ما. وقد يكون الاضطراب في تناسق عمل الموردين نتيجة لأي مخاطر. كما ينطبق استمرار عمل الموردون على الشركات المصنّعة أيضًا.

لذلك يجب أن تتحمل إدارات المشتريات العبء الكامل لضمان استمرار وجود الموردين. وهذا ممكن من خلال إنشاء شبكة موردين متنوعة. كما يجب على الشاحنين أيضًا توسيع مسارات الناقل المتاحة لتلبية التغييرات في الموردين المستخدمين. 

  • النقل:

حيثما توجد مخاطر يوجد خطر فقدان القدرة على نقل البضائع، وحتى شركات النقل التي لديها شبكات قوية قد تعاني من نكسات بالنظر إلى المخاطر التي تواجهها، لذا فإن وجود خطة للتغلب على هذه المشكلات هو مفتاح النجاح.

حيث يمكنك تحديد أسعار الشحن البحري لمعرفة ما إذا كنت تحصل على سعر تنافسي. بعد ذلك، حدد شركات النقل التي تخدم موانئك، واستكشف عقود وخدمات شركات النقل الأخرى التي يمكن استخدامها عندما تكون شركات النقل الحالية غير متوفرة. علاوة على ذلك، يجب على الشاحنين شراء تأمين على البضائع أو الشحن حيثما أمكن لإنشاء شبكة أمان. حيث يعمل هذا الأمر أيضًا على تعويض العملاء أو شركاء (B2B) عن الشحن الضائع والتأخر في مواعيد التسليم النهائية.

خلاصة:

يعد الفشل في فهم هذه المخاطر بمثابة مخاطرة بحد ذاتها، مما يضع شركتك على شفا خسارة الأرباح والتعطيل. ولمواجهة ذلك يجب إعادة التفكير في إستراتيجيات إدارة المخاطر لتشمل جميع المخاطر المحتملة في سلسلة التوريد العالمية وكيف تؤثر على شركاء سلسلة التوريد. لذلك نعمل في شركة الجهات الأربع على تحديد جميع المخاطر ونقوم بحلها قبل وقوعها، ونعتبر أنفسنا الشريك الإستراتيجي الأفضل لعملك. لذلك لا تتردد بالتواصل معنا.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts

Site Logo

اشترك الان لتصلك اخر اخبار الشحن والجمرك وتكون اول من تصل اليه عروضنا

Join Our List