3 مراحل لتنفيذ استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة

تتجه الشركات ذات التفكير الاستراتيجي لجعل مواد التعبئة والتغليف أكثر استدامة، حيث بدأت هذه الشركات في فهم التعقيدات التي تواجهها، مثل خيارات استبدال المواد وانبعاثات الكربون والمصادر المسؤولة المطلوبة لضمان أن تكون مواد التعبئة والتغليف صديقة للبيئة.

ما هي استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة؟

3 مراحل لتنفيذ استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة

استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة هي نهج يهدف إلى تقليل الآثار البيئية والاجتماعية السلبية لهذه العملية. حيث يمكن أن يشمل ذلك تقييم دورة الحياة للمواد، وخيارات مواد التغليف، بالإضافة إلى مدى توافر البنية التحتية لإعادة تدوير النفايات ومعالجتها.

3 مراحل لتنفيذ استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة

3 مراحل لتنفيذ استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة

المرحلة الأولى: التحليلات

تتضمن المرحلة الأولى ثلاث نقاط:

  • فهم اللوائح البيئة:

تتمثل النقطة الأولى الحاسمة في تحديد الاستراتيجية المستدامة في بناء فهم واضح للسياق المحيط بطموحاتك واحتياجاتك الخاصة من التعبئة والتغليف. وسيشمل ذلك اللوائح البيئية (بما في ذلك متطلبات مسؤولية المنتج)، وضغوط المنظمات غير الحكومية والمستهلكين، وتوافر البنية التحتية لإعادة تدوير النفايات في أسواقك. حيث سيسمح لك إجراء هذا البحث الأولي بتحديد النقاط الرئيسية التي ستشكل استراتيجيتك.

كما يمكن أن يكون فهم الأسواق واستباق الضغوط الخارجية أمرًا أساسيًا في الحفاظ على قدرة الأعمال التجارية على المنافسة، بالإضافة إلى ذلك القدرة على  الاستمرار من الناحية المالية والتوافق مع التشريعات. سوف ينتج استراتيجية الاستدامة القوية والديناميكية التي تؤثر بشكل إيجابي على مرونة الشركة وقدرتها على التكيف مع الأسواق المتغيرة.

تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب مراعاتها عند التحضير لتحديد استراتيجيتك ما يلي:

  1. ماذا يفعل منافسوك والمنظمات المماثلة الأخرى؟
  2. من يقود الانتقال إلى مرحلة التعبئة والتغليف المستدامة في صناعتك؟
  3. ما هي مبادرات الصناعة الرئيسية التي تؤثر على التغيير الإيجابي في تصميم مواد التعبئة والتغليف وتطوير البنية التحتية لإعادة تدويرها؟
  4. كم عدد فرص التعاون المحتملة التي من شأنها أن تسمح لك بدفع عجلة استراتيجية التعبئة والتغليف المستدامة؟
  • معرفة مكان شركتك:

لفهم مكان شركتك، يجب عليك إجراء مراجعة شاملة لخطة التعبئة والتغليف الحالية التي تعمل بها. والأسئلة التي يجب معالجتها في هذه الخطوة هي:

  1. ما هي أنواع المواد المستخدمة في عملية التغليف وأيها تعتبر مشكلة؟
  2. كم هي النسبة المئوية من عملية التعبئة والتغليف الحالية القابلة لإعادة التدوير أو القابلة للتحلل أو القابلة لإعادة الاستخدام؟
  3. ما هي النسبة المئوية للمحتوى المعاد تدويره المستخدم حاليًا في العملية الآن؟

تعد الإجابة على هذه الأسئلة وفهمها أمرًا أساسيًا لإنشاء الأسس لاستراتيجية شاملة. حيث يمكن أن تؤدي استراتيجيات الاستدامة السيئة إلى تآكل قيمة العلامة التجارية خاصةً مع توسع الوعي العام بمخاطر منتجات التعبئة.

  • تحديد نطاق الاستراتيجية:

بعد مراجعة الأداء الحالي، يجب أن تكون خطوتك التالية هي تحديد نطاق الاستراتيجية. حيث يجب الإجابة على الأسئلة التالية بعناية:

  1. ما هي مواد التعبئة والتغليف التي ستكون في النطاق؟ على سبيل المثال لا الحصر، كل المواد أم البلاستيك فقط؟
  2. أين تقع المناطق التي ستغطيها الاستراتيجية؟
  3. كم عدد أنواع العبوات التي سيتم تضمينها؟
  4. ما هي التعريفات التي سوف تستخدمها عند الإشارة إلى مصطلحات الاستدامة؟

المرحلة الثانية: الحل

تتضمن المرحلة الثانية نقطتين:

  • وضع أهداف تغليف مستدامة:

بمجرد تحديد نطاق الاستراتيجية، يمكنك بعد ذلك تحديد بعض الأهداف المناسبة. حيث تشمل الأهداف الشائعة ما يلي:

  1. تقليل وزن عبوة التغليف.
  2. زيادة المحتوى المعاد تدويره.
  3. تحسين نسبة العبوات التي يمكن إعادة تدويرها وتحويلها إلى سماد وإعادة استخدامها.

تشمل عملية تحديد الأهداف الجداول الزمنية الطموحة والأمور القابلة للتحقيق والمقارنة مع المنظمات الأخرى وتقييم تأثير التدخلات المختلفة على عملية التعبئة والتغليف الخاصة بك.

قد يكون للتدخلات التي تهدف إلى تحقيق أهداف معينة مزيج من التأثيرات الإيجابية والسلبية على استراتيجيات التعبئة والتغليف الأخرى وأهداف الشركة الأوسع. لهذا السبب، نوصي في شركة الجهات الأربع لإعطاء الأولوية للأهداف للمساعدة في اتخاذ القرار بشأن المقايضات المحتملة. على سبيل المثال لا الحصر، يمكن أن يؤدي استبدال المواد الثقيلة ببدائل خفيفة الوزن إلى تحسين البصمة الكربونية للتغليف والشركة، ولكنه يؤدي إلى تقليل قابلية إعادة التدوير.

  • إضفاء الطابع الاجتماعي على الاستراتيجية:

لا يمكن تنفيذ استراتيجية التعبئة المستدامة الخاصة بك بشكل فعال بدون الإدارة العليا وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين، وبمجرد تحديد الاستراتيجية مع فريق المشروع، من الضروري أن يتم توصيلها داخليًا وتقديمها بطريقة تلهم الآخرين ليكونوا جزءًا من رحلة الاستدامة الخاصة بك. حيث يمكن أن تكون مواءمة الاستراتيجية مع الأهداف التنظيمية الأخرى (مثل أهداف الكربون) أو قيم الشركة مفتاحًا لإشراك أصحاب المصلحة.

المرحلة الثالثة: التنفيذ

تتضمن المرحلة الثالثة نقطتين:

  • وضع خطة عمل:

لتحقيق كل هدف بحلول الموعد النهائي المحدد، يجب تطوير خطة عمل مفصّلة ومواكبة الإجراءات التي تبدأ في مرحلة مبكرة. حيث سيعتمد نهج خطة العمل على ثقافة الشركة. فإذا كانت الشركة متحفظة للتغيير فقد تحتاج إلى خارطة طريق واضحة أو إذا كانت الثقافة أكثر تقدمًا ورشاقة (وربما ذات رؤية)، يمكن أن تكون الاستراتيجية أكثر قابلية للتكيف. أما الأشياء التي يجب مراعاتها عند تطوير خطة العمل فهي:

  1. يجب تضمين التدخلات المتفق عليها في الأعمال وتزويدها بالموارد المناسبة لضمان الوفاء بالمواعيد النهائية المستهدفة.
  2. يجب أن تكون خطط العمل قوية بما يكفي للتفاعل بشكل متناسب مع المتغيرات الخارجية مع الحفاظ على المبادئ التوجيهية لاستراتيجية الشركة.

حيث يمكن لخطة العمل الضعيفة أن تقوّض التقدم في بعض المناطق ورسالة الشركة الشاملة واستراتيجيتها ومكانتها. كما قد تحتاج الإجراءات والرسائل إلى التغيير للتركيز على جوانب مختلفة من استراتيجية الأعمال العالمية الشاملة اعتمادًا على العلامة التجارية أو المنتج أو المستهلك المستهدف أو جغرافية السوق.

  • التنفيذ والإبلاغ والتحسين:

يمكن أن تكون النقطة الأخيرة من تنفيذ استراتيجيتك هي الأكثر تحديًا. حيث ستعتمد هنا على أهدافك، ولكنها تشمل أيضًا:

  1. الانخراط في سلسلة التوريد لقياس التغيرات والتأثير عليها في عملية التعبئة والتغليف.
  2. تحديد مصادر المحتوى المعاد تدويره.
  3. الاستثمار والتعاون مع الشركاء الرئيسيين، لضمان تصميم المواد لإعادة التدوير.
  4. مواكبة التقنيات الناشئة، مثل تقنيات إعادة التدوير المتقدمة.
  5. تتبع التقدم المحرز للأهداف التي تم وضعها.
  6. إثبات أوراق اعتماد الاستدامة لعملية التعبئة والتغليف الجديدة.
  7. مشاركة تقارير التقدم من خلال التواصل الداخلي والخارجي.
  8. مراجعة اللوائح البيئية بانتظام لمواكبة التغييرات الرئيسية للضغوط الخارجية.

يسمح لك التقييم المستمر للتقدم المحرز نحو أهدافك والمشهد المتغير الذي تعمل فيه بتكييف استراتيجيتك وخطة عملك لضمان تحقيق الأهداف التي تلبي طموحك المحتمل والمتزايد.

خلاصة:

عالم التغليف عالم مرن وفيه الكثير من الإبداع، لكن أكثر ما يمكن الإبداع فيه هو ابتكار حلول التعبئة والتغليف كل يوم. حيث إن عملية التغليف هي فن بذاته، والمبالغة باستخدام مواد التغليف لا تعني بالضرورة أن الشحنة أكثر أمانًا، بالعكس قد ترتفع تكلفة الشحن دون وجود فائدة حقيقية، ففي كل بيت ومكتب يوجد الكثير من الأشياء التي لا يمكن توقعها من الأمتعة الشخصية إلى الأغراض العزيزة على قلب العميل والاجهزة الثقيلة وخلافه.

الجدير بالذكر أن جميع مواد التغليف المستعملة من قبل شركة الجهات الأربع صديقة للبيئة ويسمح باستخدامها في جميع بلدان العالم.

 لذلك لا تتردد بالتواصل معنا.

ندعوك دائمًا للاطلاع على خدماتنا المميزة في شركة الجهات الأربع:

التخليص والاستشارات الجمركية

خدمة الشحن السريع

اللوجستيات الباردة

إدارة وتوريد الشحنات

التخزين

التعبئة والتغليف

Latest Posts